الاثنين، 1 ديسمبر، 2014

كيف تنقذي طفلك من ألم المغص

كيف تنقذي طفلك من ألم المغص

إعلان
 يتعرض الأطفال دائماً لمغص الرضع في فترة الرضاعة وفترة حياته الأولى نتناول في هذا المقال بعض النصائح لتجنبي طفلك الأم المغص وتمنعي حدوثه مرة اخرى التقييم 7 كم مرة استمر طفلك بالبكاء بسبب آلام المعدة. المغص عند الأطفال مشكلة تواجه كل الأمهات و ولكن هل تعرفين ما الذي يجب إتباعه عندما يشكو طفلك من المغص؟ اقرئي: ما هو مغص الرضع وما هي اسبابه    المغص عند الأطفال مشكلة شائعة جداً. فهو يحدث حتى في الأطفال الأصحاء النشيطين والذين يأكلون ويزداد نموهم  بشكل جيد وليس للأطفال المصابين بحالات مرضية بعينها فقط .  
 اقرئي : لماذا قد يصاب الاطفال بحرقة المعدة؟
إليك بعض الاقتراحات التي ستساعدك في انقاذ طفلك من ألم المفص :
 1- لا تبالغي في إطعام طفلك المزيد : التزمي بجدول تغذية طفلك الذي يشمل مواعيد وكميات اللبن المعطاة له والتي تقاس إما بالملي لتر إذا كان الطفل يتناول لبناً صناعياً أو بمدة الرضعة الواحدة إذا كان يرضع طبيعياً.   اقرئي : الأوضاع الصحيحة للرضاعة الطبيعية
   2-  على المرأة المرضعة تجنب الآتي : منتجات الألبان (أنت لا تحتاجي إلى شرب اللبن حتى يفرز ثديك اللبن) , الكافيين و البصل, الملفوف ( الكرنب ) , الفول , الفاصوليا و البروكلي, و أي أطعمة أخرى تسبب حدوث الغازات. إذا كنت تعطين طفلك العصير تأكدي من انه مخفف ويفضل إعطائه الماء.  
 3-  تجنبي إعطاء العصير خاصة للأطفال الرضع. اقرئي : أفضل طعام لطفلك في السنوات الأولى
4-  في حالة الأطفال الذين يتناولون لبنا صناعياً ويعانون من المغص , حاولي تغيير نوع اللبن إلى نوع آخر قليل الحساسية أو نوع يحتوي على الهيدروليسات hydrolysate . فقد أثبتت بعض الأبحاث أن هذا التغيير يمكن أن يؤدي إلى تقليل أعراض ومدة المغص عن بعض الأطفال لذلك طبقي هذا التغيير لمدة أسبوع مثلا لتحددي ما إذا كان نوع اللبن له تأثير على المغص أم لا .   5- احصلي عل فترة من الراحة : إذا وصل بك التوتر والخوف على طفلك مرحلة شديدة يجب أن تهدأي من نفسك و اطلبي من شخص آخر مراقبة الطفل ولو لساعة واحدة. فيجب أن تحافظي دائماً على موقفك ايجابياً.
  6- حاولي التمشية مع طفلك وأنت تحمليه على حامل أمامي كأنك تحتضنينه حيث تساعد تلك الوضعية على تقليل الضغط على بطنه.
   7-  بالرغم من انه ليس هناك دليل قاطع على أن المحفزات الجسدية تساعد في تخفيف المغص إلا أنه وجد أن العديد من الأطفال يستجيبون و يهدءون عند تحريكهم حركات ثابتة ومنتظمة مثل حملهم و أرجحتهم أو هزهم بانتظام أو عند سماعهم أصوات مثل صوت المكنسة الكهربائية أو مجفف الملابس( ولكن تجنبي تعريض طفلك إلى الأصوات العالية المباشرة حتى لا تؤذي سمعه ).  
 8-  لفي طفلك بعناية في بطانية مريحة  
 9- الأدوية, مثل السيميسيكون simethicone والأدوية المشابهة  لم يتم إثبات أنها أكثر فاعلية من الأدوية البديلة الوهمية placebo ويجب تجنبها إلا إذا كانت موصوفة من قبل طبيب الأطفال المعالج. الهايوثايمين hyoscyamine   ( دواء مضاد للتقلصات يستخدم للبالغين ) يكون مصاحب بأعراض جانبية خطيرة إذا استعمل في الأطفال الصغار.   10-   مؤخراً كانت هناك في بعض الأبحاث نتائج مشوقة عن استخدام البروبيوتك ( منتجات غذائية تحتوي على بكتريا حية تستعمل لتساعد على الهضم ) مثل الزبادي , ولكن من المهم مناقشة الأمر مع طبيبك قبل البدء في استعمالها لطفلك .
  بعض من هذه الاقتراحات تعرفينها بالفعل والبعض الآخر جديد ولا تزال هناك الكثير من الطرق التي تتعامل بها الأم مع المغص. إذا كان طفلك دائم الشعور بالمغص, جربي احد هذه النصائح وتأكدي من أن ينال طفلك نوم هادئ.
اقرأ المحتوى الأصلى على موقع كل يوم معلومة طبية 
http://www.dailymedicalinfo.com/articles/a-1579

المصدر ©كل يوم معلومة طبية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق